أضرار المشروبات الغازية على الأطفال والطلاب

يتزايد الوعي بخطورة المشروبات الغازية بين الناس يوم بعد يوم، ونظرا لنسبة السكر المرتفع التي تحتوي عليها هذه المشروبات فإن أول الزبناء المقبلين على اقتناءها وتناولها هم الأطفال.

وفي إحدى الدراسات التي أجراها باحثون من جامعة ‘تافتس’الأمريكية الواقعة في بوسطن، تبين أن هناك علاقة عكسية بين خفض المشروبات السكرية وزيادة الكولسترول في الدم إضافة إلى تزايد تركيز نسبة الدهون الثلاثية في الدم.، أي أن تقليص شرب المشروبات الغازية من شأنه أن يخفض من نسبة الكولسترول الضار في الجسم وبالتالى ارتفاع نسبة الكولسترول الجيد في الدم.

والمعلوم لدى عامة الناس أن المشروبات الغازية ينحصر ضررها في ما هو جسماني فقط إلا أن أضرار هذه الأخيرة يصل إلى اضطرابات في السلوك لدى الأطفال أيضا.

وفقا لدراسة حديثة فإن الأطفال الذين يتناولون المشروبات الغازية يزداد لديهم السلوك العدواني والعنيف، أكثر من غيرهم من الأطفال الذين لا يتناولونها.

ويظهر هذا العدوان في الصراخ والتكسير سواء لممتلكاتهم ولعبهم أو لممتلكات الغير كأثاث البيت مثلا، وقدم تم قياس السلوك العدواني لدى هؤلاء الأطفال من 0 إلى 100، حيث سجل الأطفال الذين تناولوا المشروبات الغازية مرة واحدة فقط في اليوم 57 في مقياس العدوانية في حين سجل من تناولوا المشروبات الغازية مرتين 58، وسجل من تناولوا المشروبات الغازية ثلاث مرات 59، وبلغ مقياس العدوانية لدى الأطفال الذين تناولوا المشروبات الغازية 4 مرات في اليوم 60، في حين سجل الأطفال الذين لا يتناولون المشروبات الغازية إطلاقا 56 من 100.

ولاحظ الباحثون أن الأطفال الذين تناولوا أكثر من 4 حصص في اليوم من المشروبات الغازية، قد قاموا بسلوكيات عنيفة أكثر من قبيل العراك والتكسير والتشاجر مع الآخرين.

وأضاف الباحثون انه من المرجح أن بعض العناصر الموجودة في تلك المشروبات هي المسئولة عن ذلك السلوك العدواني، كما أشاروا أنه قد يكون ذلك كذلك راجع إلى انخفاض مسوى السكر في الدم الذي يجعلهم يشتهون الحلويات والمشروبات المسَكَّرة أكثر.

لكن ماذا يحدث فعليا بعد تناول المشروبات الغازية في جسمك:

في أول 10 دقائق: 10 ملاعق من السكر دخلت لجسمك، أي 100% من النسبة اليومية الموصى بها.

بعد 20 دقيقة: يزداد ارتفاع مستوى السكر في جسمك، مما يؤدي إلى انفجار الأنسولين، فيقوم الكبد بالاستجابة إلى ذلك عن طريق تحويل السكر إلى دهون.

بعد 40 دقيقة: يحدث الامتصاص الكامل للكافيين في جسمك، فيتمدد بؤبؤك، يرتفع مستوى ضغط الدم، فيتم منع تدفق الأدينوزين في الدماغ الذي يسبب النعاس.

بعد 45 دقيقة: يعمل مفعول الدوبامين في الجسم كمفعول تناول الهيروين.

بعد 60 دقيقة: يرتبط حمض الفوسفوريك والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك في الأمعاء السفلى، مما يضيف جولة أخرى من عملية التمثيل الغذائي، ويضاف إلى ذلك جرعات عالية من السكر والمحليات الاصطناعية وبالتالي زيادة إفراز البول.

وتنطبق هذه المخاطر على كل أنواع المشروبات الغازية منها وكذلك العصائر المصنعة التي تحتوى على نسب مرتفعة من السكر.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page