آل نهيان وش يرجعون

 

آل نهيان حكام أبوظبي نبدأ حديثنا عن الشيخ زيد بن خليفه آل نهيان الكبير الشيخ زيد بن خليفه الكبير في يونيوسنة١٨٥٥إختارت عائلة آل نهيان الشيخ زيد بن خليفه الكبير وكان لايزال في العشرين من عمره لحكم الإماره خلفا عن عمه الشيخ/سعيد بن سحنون وقدحالفه توفيق كبير من الإستقرار والهدوء والتلاحم بين القبائل وكان زايد يتصف، بالحكمة وسداد الرأي والهيبه وبفضل هذه الصفات الحميدة ساعدته على الإستمرار في الحكم من١٨٥٥إلى ١٩٠٩

وفاة زايد الكبير

وتوفي زايد الكبيرعام١٩٠٩وترك شئون اماره أبو ظبي وهي مثال للأمن والنظام واتفق مجلس عائلة آل نهيان على أن يخلفه إبنه الكبيرالشيخ خليفه الذي يمتازبرجاحه

عقله وشخصيته القويه مثل أبيه ولكن الشيخ خليفه لم يقبل أن يخلف والده.

حكم الشيخ طحنون

فاستقر الرأي على إختيار الشيخ/طحنون الإبن الثاني للشيخ زايد الكبيرلتولي الإماره.

الشيخ/طحنون بن زايد لم يستمر حكم الشيخ طحنون سوى ثلاث سنوات من عام١٩٠٩إلى ١٩١٢وقدسعدت امارة ابوظبي برخاء إقتصادي لامثيل له .

حكم  الشيخ حمدان بن زايد

عند وفاة الشيخ طحنون بن زايد عرض حكم إماره أبو ظبي على الشيخ خليفه بن زايد للمره الثانيه ولكنه رفض مثلما رفض في المره الأولى فتولى السلطه أخوه الشيخ/حمدان بن زايد سنه ١٩١٢إلى ١٩٢٢وأستطاعت أبو ظبي خلال تلك العشر سنوات أن تعيش فتره من الهدوء و الإستقرار والتقدم واشتهر الشيخ حمدان بن زايد بالسماحه والحلم والكرم وأحبه أهالي أبو ظبي حبا جما.

 جكم الشيخ سلطان بن زايد

حكم الشيخ سلطان بن زايد البلاد خمس سنوات مابين١٩٢٢إلى ١٩٢٦واستمر خلالها بعلاقات طيبه مع جيرانه.

جكم الشيخ صقر بن زايد

قدخلف الشيخ سلطان بعد وفاته في٤أغسطس١٩٢٦شقيقه الشيخ/صقر بن زايد وكانت فترة حكمه قصيره جدا لدرجه لم تمهله لإنجازالكثيرمن الأعمال.

حكم الشيخ شخبوط بن سلطان

يعتبر الشيخ شخبوط هوأول من تولى حكم إماره أبو ظبي من أحفاد الشيخ زايد الكبير وقدطالت فتره حكمه مدة ثمانيه وثلاثين عامامابين١٩٢٨إلى ١٩٦٦وهوأكبر أبناءالشيخ سلطان بن زايد سناوقدتسلم السلطه وهوفي عم ٢٢من عمره وتميزبالحكمه والهدوء والسكينه بفضل القسم الذي أخذه أفراد أسرة آل نهيان على أنفسهم ،وتنازل الشيخ شخبوط عن الحكم لشقيقه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في ٦أغسطس ١٩٦٦

حكم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله هو الأب الروحي للشعب الإماراتي وصديق المغرب وصديق كل العرب له العديد من الأعمال الخيريه لصالح المحتاجين في العالم ومؤسسة الشيخ للأعمال الخيريه غنيه عن التعريف ومازالت هناك قافله رمضانيه في المغرب إلى يومنا هذا تقام كل سنه تحمل اسم الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله وكتب له كل أعماله الخيريه في ميزان حسناته فقد قيل للشيخ زايد بأن٨٥%من سكان الإمارات من العماله الوافده فقال:الرزق رزق الله والمال مال الله والفضل فضل الله والخلق خلق الله والأرض أرض الله ومن يعمل ويتوكل على الله يعطيه الله والي بيننا حياه الله ،وقدكان له أثر كبير في توحيد إمارات الدوله وكان له دور كبير مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وتحقق لهم ذلك في ٢ديسمبر ١٩٧١وأسس أول فيدراليه عربيه عائله آل نهيان ومازالت أواصر هذا الحلف مستمره إلي الآن.

وش يرجعون

أضف تعليق

You cannot copy content of this page